منتديات شيعة علي

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مشرف
مشرف
عدد المساهمات : 3323
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

قصة حرق المخيم الحسيني في نهار العاشر من محرم الحرام

في الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 12:14 pm


[rtl]المخيم الحسيني الشريف الذي يقع إلى الطرف الجنوبي الغربي من الحائر الحسيني الشريف، وهو مشهدٌ من معالم كربلاء الأثرية والأماكن المقدسة التي يتبرك بها الزوار، وقد سميت المنطقة التي يقع فيها على اسمه، بمحلة المخيم، واعتاد أهالي كربلاء منذ زمن طويل حيث يقوم عدد من المحبين والموالين بتصميم الخيم وخياطتها وتحضيرها ليوم العاشر من محرم الحرام  يوم مقتل الإمام الحسين (عليه السلام) لغرض حرقها تشبيها باحداث يوم الطف،تقوم  بها الفرق التشابيه الحسينية...[/rtl]

[rtl] ولتسليط الضوء على هذه الشعائر المهمة التقى مراسل الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة بمسؤول حرق الخيام (رزاق عبد الكريم الميالي) ليتحدث قائلا : إن اقامة الشعيرة توارثناها من ابائنا واجدادنا ولكن فعلت أكثر بعد أحداث عام 2003 حيث بدأنا بإعادتها من خلال خياطة الخيم وتحضيرها قبل قدوم يوم العاشر وفي هذا اليوم نقوم بنصبها قرب المخيم الحسيني والذي يبعد عن الصحن الامام الحسين (عليه السلام) 200 متر ،مضيفا نبدأ بنص خيمة الحسين (عليه السلام) الكبيرة وبجوارها خيمة العباس وخيمة القاسم وخيمة السيدة زينب (عليهما السلام) وبعد صلاة الظهر مباشرة تاتي فرق التشابيه والمتمثلة بزي جيش عمر بن سعد لعنه الله وهم مجموعة من الخيالة حاملين معهم شعلة نارية ويرموها في وسط الخيم وحرقها في نفس المكان الذي تم فيه حرق خيام الإمام الحسين (عليه السلام) بشكل ظاهر للعيان وكأنه يوم الطف وجرأءة اعداء الله واهل البيت وفعلتهم الشنيعة بلا خوف ولا تردد.[/rtl]


[rtl]مبينا الميالي ان الهدف من اقامة هذه المراسيم هو اولا ايصال رسالة الى العالم بأن هكذا كانت مصيبة الامام الحسين (عليه السلام) وكيف فعلوا الأعداء الاسلام  بأهل بيت الرسول (محمد صلى الله عليه واله وسلم) ثانيا هو الحفاظ على استمرارية ممارسة هذه الشعيرة الحية ولم تتغير ونعطي من خلالها الحقيقة الناصعة الى العالم اجمع انه كيف كان الظلم من قبل يزيد واعوانه على اهل البيت (عليهم السلام).[/rtl]



[rtl][/rtl]







_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى